مختبر تنظير المعدة

تنظير الجهاز الهضمي العلوي (تنظير المعدة):

إنها عملية الفحص البصري المباشر للمريء والمعدة وجزء من الأمعاء الدقيقة (الاثني عشر).

مختبر تنظير المعدة

يتم إجراء هذا الفحص عن طريق ابتلاع أنبوب طويل ومرن بقطر صغير وفي نهايته ضوء ساطع، من خلال فمك.

تنظير الجهاز الهضمي العلوي (تنظير المعدة):

ينظر طبيبك إلى الصور المنعكسة على الشاشة ويتحقق مما إذا كان هناك أي مرض. عند الضرورة، يمكن أخذ عينات من الأنسجة الصغيرة (خزعة) لإجراء تحليل معملي أكثر تفصيلاً. يتم أخذ عينات الأنسجة دون ألم باستخدام المنظار باستخدام الملقط.

يمكن إجراء بعض العلاجات باستخدام المنظار. على سبيل المثال، توسيع التضيقات، وإزالة الأورام والأجسام الغريبة التي تسمى الزوائد اللحمية، ووقف نزيف الأوعية الدموية والقروح عن طريق حرقها أو حقن مواد تصلب الأنسجة.

التحضير

للحصول على صورة واضحة، يجب أن تكون معدتك فارغة. ولذلك، سيُطلب منك عدم تناول أو شرب أي شيء لمدة 6 ساعات على الأقل قبل الاختبار. إذا كنت مصابًا بالسكري، قم بتأجيل تناول الدواء إلى ما بعد الفحص. إذا كان لديك أي حساسية للأدوية أو أي مرض معد مثل اليرقان، فلا تتردد في إخبار الطبيب أو الممرضة. سيرغب الأطباء أيضًا في معرفة نتائج المناظير السابقة. إذا كانت لديك أية مخاوف أو أسئلة في هذه المرحلة، فلا تخف من طرحها. قم أيضًا بإزالة النظارات والعدسات اللاصقة وأطقم الأسنان مسبقًا.

الإجراء:

في غرفة الفحص، ستستلقي على جانبك الأيسر على طاولة التنظير. ستكون الممرضة معك طوال الإجراء. سيتم رش دواء مخدر موضعي في حلقك لتخديره. في بعض الأحيان يمكن إعطاء حقنة في الورك لتهدئتك وإبقائك في نوم خفيف، وإذا لزم الأمر، يمكن أيضًا إجراؤها تحت التخدير. سيتم وضع قطعة فم بلاستيكية بين أسنانك لإبقاء فمك مفتوحًا قليلاً وحماية أسنانك.

سيقوم الطبيب بتوجيه المنظار عبر الفم والحلق وصولاً إلى معدتك. وفي الوقت نفسه فإن المنظار لا يسبب لك أي ألم ولا يمنعك من التنفس. يستغرق فحص المعدة بأكملها ما يصل إلى 5 دقائق. سيكون وقت الفحص أقصر كلما تأقلمت. أثناء هذا الإجراء، قد يتم حقن الهواء في معدتك حتى يتمكن الطبيب من الرؤية بشكل أفضل. سيتم إزالة الهواء في نهاية العملية.

بعد الإجراء:

بعد الإجراء، ستستريح في غرفة الإنعاش لمدة 30 دقيقة على الأقل. نظرًا لأنه يتم تطبيق التخدير الموضعي على حلقك، فلا تتناول طعامًا صلبًا أو سائلًا حتى يعود منعكس البلع إلى طبيعته (عادة لمدة نصف ساعة). بعد هذه الفترة، يمكنك تناول وجبتك العادية. بعد الفحص، قد تشعر بالخدر والألم في الحلق. قد تشعر أيضًا بالانتفاخ قليلاً إذا بقي هواء في معدتك. كل هذه الاضطرابات مؤقتة ولا تحتاج إلى علاج.

إذا تم إعطاء دواء مهدئ، فستحتاج إلى مساعد ليأخذك إلى المنزل. من المهم أن تستريح لبقية اليوم عندما تعود إلى المنزل. قد يستمر التخدير لفترة أطول مما تعتقد. يجب عليك أيضًا عدم قيادة السيارة، أو تشغيل المعدات الثقيلة، أو اتخاذ قرارات مهمة، أو شرب الكحول.

متى سأعرف النتيجة؟

في معظم الحالات، سيخبرك الطبيب بالنتائج بعد العملية أو بمجرد استيقاظك إذا كنت فاقدًا للوعي. إذا تم إجراء اختبار جرثومة (اختبار هيليكوباكتربيلوري يورياز)، فسوف تحتاج إلى الانتظار لمدة 24 ساعة للحصول على النتيجة النهائية. ومع ذلك، إذا تم أخذ خزعة للفحص، فقد تستغرق النتائج ما يصل إلى أسبوع واحد. إذا تم استخدام التخدير، سيكون من المفيد أن يكون معك شخص ما أثناء التحدث مع الطبيب بعد الإجراء. لأن المرضى غالباً ما ينسون كل ما قيل لهم خلال هذه المحادثة ولا يتذكرون أي شيء عن الإجراء. ينبغي مناقشة تفاصيل النتائج والعلاج المطلوب مع الطبيب الذي أوصى لك بهذا الإجراء.

منشورات المدونة