الرنين المغناطيسي (MR)

يعد الرنين المغناطيسي (MR) أحد الخطوات المهمة للتكنولوجيا الطبية. مبدأ العمل الأساسي هو إرسال موجات الراديو إلى جسم الإنسان في مجال مغناطيسي وتحويل الإشارات المستلمة رداً على ذلك إلى صور بمساعدة الكمبيوتر.

الرنين المغناطيسي (MR)

وهو جهاز يلتقط صورًا تفصيلية ويوفر تشخيصًا مبكرًا، دون ألم، دون الحاجة إلى إشعاع أو جراحة أو إجراءات جراحية.

تم العثور على الأسس الفيزيائية لتقنية الرنين المغناطيسي في القرن التاسع عشر. وقد استغرق الأمر قرنًا آخر حتى يتم استخدامه لأغراض التصوير في مجال الرعاية الصحية

يعد ج إ سيجنا إكسايت هم معلم في تكنولوجيا التصوير بالرنين المغناطيسي في السنوات العشر الماضية. فهو يختصر وقت الفحص ويحسن جودة الصورة ويقدم تقنيات تصوير جديدة.

تتيح تقنية إكسايت إمكانية استقبال إشارات متعددة في وقت واحد باستخدام ملفات ذات 8 قنوات. تزيد الإشارة 10 مرات على الأقل مقارنة بالأنظمة القديمة. تؤدي زيادة الإشارات المستلمة إلى تقصير وقت الفحص وتوفير صور ذات جودة أفضل وبدقة أعلى.

فهو يستبدل خط البيانات بالكامل، مما يمكّن الأطباء من الحصول على الصور بشكل أسرع ويزيد من قدراتهم التشخيصية.

ويمكن تلخيص انعكاسها على المريض بالحصول على صور ذات جودة أعلى بكثير في نظام أكثر انفتاحًا، وفي وقت أقصر بكثير، مقارنة بالأجهزة القديمة. إن تقليل وقت الفحص وأحجام الأجهزة الأصغر يقلل بشكل كبير من رهاب الأماكن المغلقة.

أطباؤنا

منشورات المدونة